منتدى الشباب والطلبة النسخة الاولى


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالاعلانات والاشهار

شاطر | 
 

 كيف نحمي أبناء نا من خطر الفضائيات ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nouza
عضو متميز
عضو متميز


انثى عدد الرسائل : 273
العمر : 39
الدولة : لبنان
المدينة : جنوب
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: كيف نحمي أبناء نا من خطر الفضائيات ؟   السبت يونيو 28, 2008 2:27 am

طبعا الموضوع ليس بجديد ولكن دعوة للنقاش (( مالذي تمخضت عنه تربية الفضائيات؟؟ ))

غياب دور الآباء في اختيار نوعية البرامج التي يشاهدها الأبناء من أهم المشاكل التي يواجهها المجتمع السعودي، ويعتبر ضعف الروابط الأسرية، والانحراف، والإحباط والاغتراب من السلبيات الناجمة عن الفضائيات، وهنا تنشأ مشكلة لابد من الوقوف عند أسبابها وعلاجها.

إحصاءات:-

عندما يؤكد نصف الطالبات و 37.5% من الطلاب أنهم لا يجدون دوراً للأسرة في اختيار نوعية البرامج التي يشاهدونها، فإنه من الخطأ الاعتقاد بأن تلك الأسر تقوم بواجبها في تقديم نماذج شبابية يمكن أن يعتمد عليها الوطن في الارتقاء بواقعه، وإذا اعترف أكثر من 54% من إجمالي عينة من الأبناء قد شاركوا في استفتاء، وعددهم 160 شخصاً مقسمين بالتساوي بين الجنسين، بأنهم يشاهدون قنوات أجنبية إلى جانب (عريسات)، فيما تنفرد طالبة واحدة بمشاهدة المحطات الأجنبية فقط، فإن المشكلة تتفاقم في ظل تزايد الرسائل الملوثة التي تحرص جهات معادية على تمريرها، لتوجد من خلالها واقعا مغرقا في التبعية، ومشتتا لهوية الأمة، وهو ما دفع 72.5% من الشباب أيضاً للتأكيد على أن مظهرهم الخارجي يتأثر بالنماذج التي تعرضها الفضائيات.



عينة الدراسة:-

تم توزيع الاستبيان على عينة عشوائية لطلاب كلية العلوم الإدارية والتخطيط بجامعة الملك فيصل، وكان إجمالي العينة 160 طالبا وطالبة، وتقع الغالبية العظمى من العينة بين 21 إلى 25 سنة.


أقمار أجنبية:-

أكثر من نصف عينة البحث يستخدمون رءوسا فضائية أجنبية، ليذهب باقي أفراد العينة لاستخدام الرءوس الفضائية العربية، كما يتضح وجود طالبة واحدة تستخدم رأسا فضائيا أجنبيا فقط، ويمكن ربط هذه النتائج بحقيقة أن الغالبية العظمى من عينة البحث يقيمون مع أسرهم، وهذا دليل واضح على غياب الرقابة الأسرية على الطلاب والطالبات، أو مباركة أهاليهم لهم، لمشاهدة ما يرغبون في مشاهدته، حتى وإن كانت البرامج التي يشاهدونها تتنافى مع قيم المجتمع.


ساعات المشاهدة:-

يقضي 48 طالباً و 43 طالبة 3 ساعات وأكثر في مشاهدة القنوات الفضائية يومياً، وفي المقابل يشاهد 8 طلاب و 6 طالبات فقط القنوات الفضائية لمدة تقل عن ساعة واحدة يومياً، ويتبين أن التأثير الواضح للقنوات الفضائية على جذب عقول الأبناء لبرامج قد يكون لها تأثير سيئ على المدى البعيد، وقد تؤدي إلى شعور هذا الجيل بحالة من التناقض والمقارنة المستمرة بين ما يشاهدونه في هذه الفضائيات الرخيصة، وبين ما يمليه عليهم وازعهم الديني.


أفلام خطيرة:-

يتضح من النتائج أن الغالبية العظمى من طلاب الجامعات يفضلون مشاهدة أفلام العنف والجريمة، ليتوزع باقي الطلاب لمشاهدة الأفلام الاجتماعية، الخيال العلمي، الرعب، وغيرها من الأفلام، في حين نجد أن 45 طالبة يفضلن مشاهدة الأفلام الاجتماعية، و 14 طالبة أفلام العنف والجريمة، و 9 طالبات أفلام الرعب النفسي، و 3 طالبات الخيال العلمي، و 9 طالبات أفلام أخرى، وهذه النتائج تستحق الوقوف عندها بعمق وتمحص للوقوف عند أثرها المستقبلي.


الفضائيات والمظهر الخارجي:-

تؤثر الفضائيات بشكل أكبر على الطلاب فيما يتعلق بالمظهر الخارجي، فعينة البحث تشير إلى أن هناك 58 طالباً يرون أن للفضائيات تأثيراً على مظهرهم الخارجي، في حين نجد أن 47 طالبة يوافقنهم الرأي، وهذا يقودنا إلى تفسير ظاهرة ارتداء الشباب السعودي لملابس لا تتناسب مع هوية المجتمع مقلدا للحضارات الأخرى، في حين نستشعر رقابة منزلية نوعا ما على الطالبات.


الاستهلاك الفضائي:-

توضح الدراسة أن الجانب الاستهلاكي لدى الطلاب أكثر تأثيراً عند مشاهدتهم للفضائيات مقارنة مع بقية المستجوبات من الطالبات، وعددهن 42 طالبة من أصل 80 طالبة، وهذه النتائج قد تعود إلى أن الرجل في المجتمع السعودي في أغلب الأحيان يمتلك قرار الشراء لاحتياجات الأسرة.


تأثير الفضائيات على الدراسة:-

تبين النتائج أن ما يقارب نصف العينة يعتقد أن الفضائيات تؤثر سلبا على تحصيلهم الدراسي، في حين يرى الطلاب أنهم أكثر تأثراً من الطالبات، ويتضح من هذه النتائج قيام الفضائيات بتبني عقل الطالب في الفترة التي يقضيها في المنزل، والتي يفترض أن تكون مع الأسرة، وأن يستمع فيها إلى نصائح الوالدين.


في المقابل فإن الطالبات أقل تأثراً، وهذا لا يعني عدم سيطرة الفضائيات على فكرهن، ولكن لديهن متسعا من الوقت داخل المنزل أكثر من الطلاب لمراجعة الدروس.


اختيار البرامج:-

من النتائج الخطيرة أن الأسرة ليس لها دور يذكر بالنسبة للطالبات، حيث يعتقد نصف عينة المشاركين في البحث من الطالبات أن أسرهن لا دخل لها في اختيار البرامج الفضائية التي يشاهدنها، وعلى العكس من ذلك نجد 50 طالباً يعتقدون أن لأسرهم دورا في اختيار البرامج الفضائية التي يشاهدونها.


سلبيات فضائية:-

أجمع الطلاب والطالبات على وجود ظواهر سلبية للفضائيات تؤثر عليهم في صور مختلفة ومتنوعة. فقد جاءت نتائج الطلاب كما يليSadضمن بحث)


13 طالبا يعتقدون أن الفضائيات تضعف الروابط الأسرية.

9 طلاب يشعرون بالاغتراب عند مشاهدتهم لهذه الفضائيات.

21 طالبا يرون أن الفضائيات تشجعهم على الانحراف.


7 طلاب يشعرون بالإحباط، ويرى 20 طالبا من المشاركين في البحث أن جميع الظواهر السلبية السابق ذكرها تؤثر فيهم، في حين أن 20 طالبة يرين أن هناك أسبابا أخرى لم تذكر في الاستبيان، و 20 طالبة أخرى يرين أن جميع الظواهر السلبية السابق ذكرها تؤثر فيهن، ليتوزع باقي العينة على باقي الظواهر


ترى كيف ننشئ جيلا باسلا يحمل هموم الإسلام ؟؟


**********منقول*******

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف نحمي أبناء نا من خطر الفضائيات ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشباب والطلبة النسخة الاولى :: «۩۞۩-منتدى الاعضاء الجدد-۩۞۩» :: حــــوار جــــاد-
انتقل الى: